Press release

وفاة الحاج عمر خليل دمشقية

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد، وعلى ءاله وأصحابه الطيبين الطاهرين. أيّها الإخوة والأخوات، قال الله تعالى في كتابه العزيز: ﴿مِنَ المُؤمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللهَ عَليهِ فَمِنهمْ مَنْ قَضى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً﴾.

تنعي جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية في أمريكا الشمالية مسؤولها السّابق رجلَ المؤسسات الحاج الفاضل عمر خليل دمشقية الذي توفي رحمهُ الله يوم الأحد الثامن عشر من ذي القعدة عام 1437 هجرية الموافق للواحد والعشرين من آب عام 2016 ميلادية.

إن رحيل الحاج عمر دمشقية خسارة للجمعيات والهيئات والمؤسسات الإسلامية التي تعرفُ فضل العاملين بالدعوة لدين الله تعالى ، والحاجةَ إلى أمثاله من المخلصين وذوي الهمم خاصةً في هذا الزمن العصيب.

رحمه الله رحمة واسعة قضى عمره ناشرًا للتوحيد الحقّ، ينشر العقيدة الصحيحة من غير ضجر ولا ملل، نصحنا أن نكون داعين إلى الله بالحكمة والموعظة الحسَنة ثابتين على الحقّ مدافعين عنه، مهما علت أمواج الصعاب واشتدت الفتن.

وجهنا إلى سَواء السبيل إلى سبيل الحق والعدل والاعتدال. حثنا أن نكون في خدمة أوطاننا، وأن نعمل في تحقيق مصالحها، وأن نبني مؤسسات العلم والثقافة والمشاريع الخيرية.

رحمه اللهُ وأسكنه فسيحَ جناته مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين.

نسال الله أن يلهمنا الصبر والسلوان وأن يسددَ خطانا ويوفقنا إلى الخير، وييسّر لنا سبلَ الاستفادة والانتفاع مما أسس الحاج عمر دمشقية رحمه الله والمضيَّ قدما ملتزمين بنهج جميعة المشاريع الخيرية الإسلامية .

نسال الله أن يتغمد فقيدنا الحاج عمر خليل دمشقية بواسع رحمته ويرفعَ من مقامه، ويسكنه فسيح جِنانه وإنا لله وإنا اليه راجعون.

Show More

Related Articles

Check Also
Close
Back to top button