المُيسّر في أحكام الدّينعربية

الوضوء: فرائضه وبعض سننه

 

الوضوء: فرائضه وبعض سننه

 

قال الله تعالى: “يـأيها الذين ءامنوا إذا قمتم إلى الصلوة فاغسلوا وجوهكم وأيديكم إلى المرافق وامسحوا برءوسكم وأرجلكم إلى الكعبين” (سورة المائدة).

وأركان الوضوء ستة هي:

النية بالقلب عند غسل الوجه فيقول بقلبة مثلاً: نويت الوضوء.

غسل الوجه من منابت الشعر الرأس عادة إلى أسفل الذقن ومن الأذن إلى الأذن.

غسل اليدين إلى المرفقين أي مع المرفقين: أي يغسل يديه من رؤوس الأصابع إلى المرفقين، والمرفق هو العظم عند ملتقى الساعد والعضد.

مسح الرأس أو بعضه ولو شعرة في حده.

غسل الرجلين إلى الكعبين أي مع الكعبين، والكعبان هما العظمان الناتئان عند جانبي القدم.

الترتيب: أي ينوي عند غسل الوجه ثم يغسل وجهه ثم يديه ثم يمسح بعض رأسه ثم يغسل رجليه.

ومن سنن الوضوء:

التسمية، أي قول (بسم الله) عند البدء بالوضوء.

واستعمال السواك.

وغسل الكفين قبل إدخالهما الإناء.

والمضمضة.

والاستنشاق.

ومسح جميع الرأس.

ومسح الأذنين ظاهرهما وباطنهما بماء جديد.

وتخليل أصابع اليدين والرجلين.

وتقديم اليمنى على اليسرى.

والطهارة ثلاثاً ثلاثاً.

والدَّلْك.

والموالاة، وهي غسل العضو قبل أن يجف العضو الذي قبله.

أسئلة:

8- ما هي الآية التي تدل على فرضية الوضوء؟

9- كم هي أركان الوضوء؟ عدِّدها؟

10- متى تنوي الوضوء؟

11- ما هو القدر الواجب غسله من الوجه؟

12- ما هو القدر الواجب غسله من اليدين؟

13- ما هو المرفق؟

14- ما هو القدر الواجب غسله من الرجلين؟

15- ما هما الكعبان؟

16- ما معنى الترتيب؟

17- عدد بعض سنن الوضوء.

Show More

Related Articles

Back to top button