المُيسّر في أحكام الدّين

عقوق الوالدين

 

عقوق الوالدين

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “لا يدخل الجنَّة عاقٌّ” رواهُ البخاري. ومعنى لا يدخل الجنَّة أي لا يدخلها مع الأولين.

وعقوق الوالدين هو أن يؤذي الولد أبويه أو أحدهما أذى شديداً غير هين، وذلك كأن يضرب والديه أو يسبهما أو يلعنهما فهذا من المعاصي الكبيرة.

ومن عقوق الوالدين أن يعين الولد أباه على ظلم أمه، أو يعين أمه على ظلم أبيه، فهذا أيضاً حرامٌ من كبائر الذنوب. وعقوق الأم أشد معصية من عقوق الأب، كما أن برّ الأم أعظم ثواباً من بر الأب، وبر الوالدين واجب شرعاً، وإذا أطاع المسلم أباه وأمه إذا أمراه بشىء ليس فيه معصية لله كان له ثواب عند الله تعالى.

وقد ورد عن ابن عمر أنه رأى رجلا يحمل أمه على ظهره فقال له هذا الرجل: لقد حججت بأمي وهي على ظهري، أتراني وفيتها حقها يا ابن عمر، فقال له عبد الله بن عمر: ولا بطلقة، أي ولا بطلقة واحدة من ءالام الوضع عندما ولدته.

Show More

Related Articles

Back to top button