Press release

استنكار لما حصل في مصر‎

ليست المرة الأولى التي تمتد فيها يد الإرهاب البغيض التي يحركها الفكر المتطرف الظلامي لتضرب في مصر الحبيبة تفجيرا وتقتيلا وتخريبا، وهذه المرة في بيت من بيوت الله في العريش الصامدة، ولكن مصر قيادة وشعبا وجيشا كانت وستبقى سدا منيعا في وجه هذا الإرهاب، وستبقى مرفوعة الرأس تجابه وتدك معاقل وأوكار الظلاميين حتى تنتكس رايتهم وتزول شوكتهم بإذن الله.

إن التطرف المقيت  المنبوذ البغيض  أجنبي عن الإسلام  الذي يدعو لمكارم الأخلاق، وجمعية المشاريع الخيرية الإسلامية  في كندا كانت ولا تزال بقالها وحالها تدعو لتعلم العلم الصافي والحقيقي ولترسخ الاعتدال.

إننا في جمعية المشاريع الخيرية الإسلامية إدارة وأفرادًا نستنكر أشد الاستنكار الصارم هذه المجزرة الدموية التي تقع على أرض مصر الحبيبة، كما ونتقدم من سيادتكم ومن الشعب المصري الشقيق ومن ذوي الشهداء والجرحى بأحر التعازي وصادق المواساة سائلين الله تعالى أن يرحم الشهداء ويشفي الجرحى.

وستحيا مصر وتنتصر على التطرف والإرهاب بإذن الله رب العالمين.

Show More

Related Articles

Check Also
Close
Back to top button